دائرة الفنون التشكيلية Alsco Software
netoops blog
rss
rss
rss
rss
rss
القائمة الرئيسية
YOUTUBE

مديرية التراث الشعبي

    

مواقع فنية

العضوية


مرحبا,
زائرنا الكريم

عضو جديدعضو جديد
اسم المستخدم:
كلمة المرور :

لقاءات فنية

السيرة الذاتية للمدير
المدير العام ... سيرة ذاتية

                 الدكتور شفيق المهدي .... سيرة ذاتية

الاسم الكامل:- د. شفيق المهدي

التولد ومحل الولادة:- 1956/ القادسية

الحالة الزوجية:- متزوج ولديه أربعة أطفال

العمل الحالي:- مدير عام في وزارة الثقافة منذ عام 2003/ مدير عام دار المامون للترجمة والنشر وكالة

العمل السابق: - أستاذ جامعي منذ عام 1982 ولغاية 1998

 

(( التحصيل والشهادات العلمية ))

  1.    بكالوريوس إخراج مسرحي 1978 ـــ 1979 جامعة بغداد
  2. .   ماجستير علوم مسرح 1981 ــــ 1982 جامعة بغداد وبتقدير امتياز
  3. .   دكتورا فلسفة فن (     phd  ) 1996 جامعة بغداد وبتقدير امتياز مع مرتبة الشرف .

 

 ((التخصص الدقيق ))

 

  • ·        نظريات  إخراج مسرح .
  • ·        عمل أستاذ محاضر في كلية الفنون الجميلة جامعة بغداد 1980 ـــ 1981 وتعين بدرجة مدرس مساعد  عام 1982 بعد حصوله على الماجستير .
  • ·        حصل على لقب مدرس مساعد 1982 .
  • ·        حصل على لقب مدرس عام بعد تقديم بحوث وإعمال عام 1988 .
  • ·        حصل على لقب أستاذ مساعد عام 1997 بعد تقديم بحوث بدرجة مبتكر
  • ·        احد مؤسسي المعهد العالي في طرابلس لمادة النظريات والأدب منذ عام 1999 حتى عام 2003 .
  • ·        استمر بالتدريس منذ عام 1982 حتى عام 2003 .
  • ·        ألقى محاضرات في بلدان عربية مثل مصر , قطر , سوريا , الاردن , المغرب  , تونس ...الخ
  • ·        عمل مدير عام في وزارة الثقافة منذ عام 2003 وحتى ألان .
  • ·        عضو الهيئة التأسيسية العليا للجامعة العربية المفتوحة في الدنمارك.
  • ·        عضو المنبر الثقافي العراقي عام 2005.
  • ·        عضو مؤسس لمؤسسة عراق للإبداع وهي إحدى منظمات المجتمع المدني عام 2005.
  • ·        حصل على تكريم خاص من جامعة بغداد بوصفة الأستاذ المتميز علميا لمدة أربع سنوات.
  • ·        رئيس لجنة اختيار طلبة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه في جامعة اليرموك عام 1992 ـــ 1993 في الأردن.
  • ·        رئيس اتحاد المسرحيين العراقيين في أول انتخابات بعد سقوط الطاغية
  • ·        كتب عنه وعن إعماله وبحوثه في أكثر من (50 ) رسالة وأطروحة ماجستير ودكتوراه في جامعات القطر وخارجها .
  • ·        ناقش واشرف على العديد من اطاريح الماجستير والدكتوراه منذ عام 1995 وحتى ألان .
  • ·        نشر اكثر من ( 500 )مقالة ودراسة وبحث في الصحف والمجلات والدوريات العراقية والعربية .
  • ·        اخرج 18 عمل مسرحي منها " العاصفة  / مكبث / لعبة حلم / الحارس /      مشعلو الحرائق
  • ·        عضو الاتحاد المسرحين العرب منذ التأسيس .
  • ·        عضو في جميع المؤتمرات العلمية لجامعة بغداد طيلة عقد الثمانينات .
  • ·        عضو مراقب في مؤتمر البحر المتوسط في المغرب عام 1992 ولغاية 1993 .0
  • ·        حاصل على درع أمانة بغداد.
  • ·        حاصل على درع محافظة بغداد.
  • ·        حاصل على وسام الشرف .
  • ·        حاصل على درع النزاهة .
  • ·        حاصل على السيف الذهبي لجمعية حقوق شهادة الصحافة العراقية .
  • ·        حاصل على شهادة تقديرية لمنظمة حقوق الإنسان العراق  

  

  • ·        له علاقة مع منظمات واتحادات وشخصيات عربية وإقليمية  
  • ·        حاصل على درع وزارة الثقافة .
  • ·        حاصل درع مدينة البصرة للثقافة مرتان .
  • ·        حاصر على درع مدينة الديوانية للثقافة .
  • ·        حاصل على درع مدينة العمارة للثقافة .
  • ·        حاصل على درع مدينة اربيل للثقافة .
  • ·        حاصل على مرع مدينة بابل للثقافة .
  • ·        انتخب أفضل شخصية ثقافية عراقية عامي 2008 ــــ 2009
  • ·        في استفتاء تم ترشيحه لدرجة وزير الثقافة من قبل مثقفي وفناني العراق وكان التصويت بــ لآلاف ..على موقع مؤسسة النور الثقافية .
  • ·        حاصل على ميدالية (دار اوبرا بكين ).
  • ·        حاصل على براءة تقدير في الثقافة العراقية – دمشق

 

(( اشرف على الأفلام التالية )) 

-         فلم كرنتينه / 2010 

-         فلم انتر فيو / 2011 

-         سجال الكلمات / 2011 

 

 (( اشرف على أفلام بغداد عاصمة الثقافة العربية التالية ))

 

 1-

بغداد

محمد حماد

روائي طويل

2012

 

2-

نجم البقال

عامر علوان

روائي طويل

2012

3-

بغداد حلم وردي

فيصل الياسري

روائي طويل

2012

4-

أحلام اليقظة

صلاح كرم

روائي طويل

2012

5-

المسرات والأوجاع

محمد شكري جميل

روائي طويل

2012

6-

صمت الراعي

رعد مشتت

روائي طويل

2012

7-

الكعكة الصفراء

د0 طارق الجبوري

روائي طويل

2013

8-

الحصان

ثائر محمد يوسف

روائي طويل

2013

9-

وداعا نينوى

حنا متي

روائي طويل

2013

 

 

(( الأفلام الروائية القصيرة ))

 

1-

اغتيال مع وقف التنفيذ

فاروق القيسي

روائي قصير

2012

2-

دمعة رجل

دنيل القباني

روائي قصير

2012

3-

باسطو الأمن

هاشم ابو عراق

روائي قصير

2012

4-

في قاع المدينة

جمال عبد جاسم

روائي قصير

2012

5-

سجال الكلمات

علي هاشم

روائي قصير

2012

6-

الحياة الشائكة

 سالم شدهان

 روائي قصير

2013

7-

شروق

انعام عبد المجيد

روائي قصير

2013

8-

مهرجان البلور

د0 عمار العرادي

روائي قصير

2013

9-

صبر المفاتيح

سامي قفطان

روائي قصير

2013

 

(( الأفلام الوثائقية ))

 

 

الجدران العازلة

ايمان خضير

وثائقي

2012

 

الواسطي

د. طارق الجبوري

وثائقي

2012

 

السياب

جودي الكناني

وثائقي

2012

 

تأسيس الجيش العراقي

سيف الخياط

وثائقي

2012

 

الأستاذ

حمدية عبد الكريم

وثائقي

2013

 

برج بابل

حميد حداد

وثائقي

2012

 

 

 

 (( المناصب الإدارية السابقة والحالية ))

 

ت

المنصب

الوزارة

الدائرة

من

إلى

1

مدير عام

الثقافة

ثقافة الأطفال

4/10/2003

23/1/2008

2

مدير عام

الثقافة

السينما والمسرح

23/1/2008

8/6/2013

3

مدير عام

الثقافة

دار النشر الكردية

9/6/2013

9/7/2014

4

مدير عام

الثقافة

دائرة الفنون

9/7/2014

/

 

المؤلفات

1-  أزمنه المسرح – ثلاثة طبعات  

2-  الشفرة والصورة في مسرح الطفل – نافذ من الأسواق 

3-  أزمنة سارتر – نافذ من الأسواق 

4-  مدخل إلى مسرح عادل كاظم  

5-  مدخل إلى إعمال منتدى المسرح  

6-  الموجز في تاريخ المسرح العراقي – مشترك مع أ .د سامي عبد الحميد  

7-  نصوص الردة – تحت الطبع  


                             ( نماذج من كتاباته )

 

                                      ( نص مفتوح)

قيامة ارض السواد 
رؤيا لجمر الغضى

د.شفيق المهدي

حدثني جمر الغضى ودرة الزمان عبد الرحيم بن ياسر

قال: بأنه نام وصحا اربع مرات في دقيقة واحدة، وكان في كل نومةٍ يرى فيما يراه النائم - غير ان رؤياه هذه المرة جاوزت الدهشة وخرقت المستحيل- فقد روى انه رأى : جلجامش، اشعثاً اغبراً... يرتدي خرقة لاتستر عورته، جُدع اُنفه وقطعت شحمة أذنه اليمين، في حين يتدلى قرط من اذنه الشمال، حافي القدمين، يتلمس طريقة وكأنه كفيف ، يقوده صبي كأني به انكيدو ، يدور في السوق القديم من منطقة الكرخ - قرب جامع الشيخ صندل، وعجبت لانكيدو وهو يفج زحام الناس منشداً بصوتٍ أطربني وهو يقول " ان الحياة التي تريد يا جلجامش لن تجد " والناس في شغل شاغلٍ عنه، الا صاحب دكان يبيع الدر ويهدي اللؤلؤ ويمنح كل مشتر ياقوتة، وصاحبه رجل معروف اسمه مدني صالح، تقدم من كلكامش، قرّبهُ واحسن إليه، غسل وجهه بماء الورد، وازال عن عينه القذى، اعطاه ما اعطاه من خبز " هيت" وشيئاً ومن رطب " البصرة" ؟ وهمس في اذنه ذات القرط كلاماً لم اتبينه ، فقطب كلكامش مابين حاجبيه وزم على شفتيه وزمجر بصوتٍ مبحوح ، بكلام لم اعرفه... هكذا حدثني جمر الغضى، ثم اردف قائلاً: فملت اسأل الرجل الصالح مدني بن صالح عما همس به في اذن كلكامش ، فنهرني وطردني ثم ضربني بصولجان، قضيبه من الخيزران الغليظ المرصع باللؤلؤ ورأسه ياقوتة كبيرة فشج رأسي، فنفر الدم منه غزيراً شديداً
وكان لونه "ليلكيا" وهذا ما لا أستطيع تفسيره ولا تأويله، فكيف يكون لون الدم ليلكاً؟، هذا ماسألني به جمر الغضى... فقلت له: هذه والله رؤيا عجيبة ولو رواها غيرك ماصدقت، ولو كان لون الدم احمر لفسد الحلم، وفسدت الرؤيا... وماحال لون الدم الى "الليلك" الا بعد ان سالت دماء حمراء حنت رؤوس الجبال وخضبت أديم الجنوب... وهذا هو تفسير الحلم وتأويل الرؤيا... فأطرق جمر الغضى ودرة الزمان ساهماً ساكتاً حتى فطنت الى لون عينيه وكأنها بلون الليلك هذا، واذا بسبابته اليمنى تحول الى هذا اللون حتى منتصفها.. ثم فزّ جمر الغضى من سهوه هذا وقــــــــــــــــــــــــــــــــال:ازيدك في غرابة مارأيت، انني هرولت وانا في نومتي الثانية لالحق بجلجامش، فأذا به وهو واقف عند بوابة عشتار يعزف على قيثارةٍ أصلها في الارض وفرعها في السماء، في حين يقف على يمينه الشاعر سعدي يوسف مرتدياً قميصاً اخضر وهو ينشد مغمض العينين "أأخطأت الطريق؟ فلم اجد بيتي ... وفي المحطات تقابلنا شربنا الشاي... في غرفةٍ بالطابق الرابع من عمارة في ساحة التحرير.." فقلت لجمر الغضى عبد الرحيم بن ياسر، ساخراً منه، اما انك لم تحفظ ماغناه شاعرنا، او انك لم تنتبه او تتذكر، ذلك ان هذه من ثلاثة قصائد وليست من واحدة، فقال جمر الغضى لااعرف ! هكذا سمعت وهكذا كانت الرؤيا... فقلت له اذن فقد فسد الحلم واخطأت الرؤيا... اذ ما كان لسعدي ان يقف على اليمين، وطالما انه خلط بين ثلاث قصائد في اغنية واحدة فالتفسير سيكون، بأننا سنتفرق الى شيع ثلاث، بلغاتٍ ثلاث، برغم ان اللسان واحد، ولو كان في فمه ثلاثة السن لدكت جبال الشمال، وغاضت ارض الجنوب وانفرط عقد الوسط عند ذاك لاتزرنا وازرة، ولاتعرف الامهات ما انجبت...
فذهل ابن ياسر وارتجفت شفتاه من الم عظيم حتى عض سبابته الليلكية من دون ان يدري فاذا بقطرةٍ من حبر الليلك يسقط على الارض... فقلت له ما بالك...؟ فقال لي ايكون هذا؟. قلت لا.. اكمل مارأيت في نومتك الثالثة... قال: وفي نومتي هذه تحولت الرؤيا الى كابوس  كان عبد الخالق الركابي... قلت له ويحك، وعكازّه الشهير؟ قال لم يكن ثمة عكاز، بل كان بأشد مايكون عليه القوي الشديد، وكان يرتدي" الشروال" ويعتم عمامةُ نصفها اسود ونصفها اطبق على صدري فضاق نفسي، اذ رأيت كلكامش يرتدي دشداشة ويشد حزامين، يعلق في حزامه الاول شاقولاً مما يستعمله البناؤون، وفي الحزام الثاني يشد خنجراً مما يصنعه اهل اليمن، وهو في هذه الحالة قد اعتلى سياجاً كأنه جدار اوروك او حائط برلين وربما شابه سور الصين، يرصُ الطابوق
بفأس من فضةٍ، في حين يفرش الجصَ امامه رجل كأنه نوري السعيد...
فذهلت كيف اجتمع الرجلان على ظهر جدار واحد؟! فقلت له... ياجمر الغضى ما الذي جمعهما؟ قال... لاادري الم اقل لك انه كابوس... فسألته ومن الذي كان يرمي له بالطوب والطابوق؟ .قال ستُدهش بأشد ماتكون الدهشة فالذي يرميالاخر احمر... قلت وماذا بعد..؟ قال جمر الغضى كلما دق كلكامش طابوقة بيضاء، سقطت طابوقة حمراء، غير ان كلكامش لايبالي ولايأبه، برغم ان سلام عبود الذي لا اعرف من اين ظهر كان يصرخ بكلكامش معنفاً اياه ان ينتبه، ومع كل طابوقة حمراء تسقط، كان سلام يضرب على جبينه في حين يستلقى فاضل السوداني على قفاه ضاحكاً يجرُ نفسه جراً... حتى ان حر زفيره ايقظني ، فقلت له خير عميم يبشر بأن فاضلاً سيعود الى مدينته العمارة عما قريب... واما سلام فلن يعود الى وطنه الا مُغّيباً!! وما ان اكملت كلامي هذا حتى كان جمر الغضى عبد الرحيم بن ياسر يغط في نوم عميق، فاجأني....، فرحت ادقق النظر في وجهه طويلاً، فأذا بدمعة تسقط من عينه على كتاب كان في حضنه لم انتبه له من قبل، فاذا بعنوان الكتاب وقد خُط باللون الاحمر تقول حروفه انه كتاب " الاديان والمذاهب بالعراق" لمؤلف اسمه رشيد الخيّون.. رسم على وسط جلده الاسفل حروفاً خضراء... محزومة بحزام أحمر... راح جمر الغضى ودرة الزمان عبد الرحيم بن ياسر في نومةٍ عميقةٍ غير ان دموعه كانت تسيل كأنها النشيج، وسال الدمع على عنوان الكتاب فاذا باللون الاحمر يسيح شيئاً فشياً على الحزمة الخضراء، وكلما ذاب عنوان الكتاب، اتسعت الحزمة حتى غطت جلد الكتاب كله.
كنت انظر الى كل هذا الذي يقع ويحدث امامي، اذ اختلط الامر عليّ.. اهتزَ جسدي بقوة اربع مرات في دقيقة واحدة.. كان العرقُ يبلل وجهي كله، بل انه يتخلل ملابسي .. لم انتبه... الا ومؤيد نعمة يقول لي: انا درة الزمان وجمر الغضى وروح ارض السواد... هامساً كعادته... مبتسماً كعادته... خلف رأسه هالة من نور رافعاً سبابته بلون الليلك يسأل عن تؤام روحه عبد الرحيم ياسر.. لماذا مات؟؟؟ وفي لحظة قيامه مؤيد في يوم15/12/2005 غطى افق العراق لوناً لم نكن نألفه نحن اهل هذه البلاد، لون ليلكيّ، راعش، مُضيء... ارتسمت عليه مدنٌ وجبالٌ عامرة بشجر اللوز، وسهولٌ غطتها غابات النخيل وعيونٌ...


                                (للايجار)
 

                                                       شفيق المهدي

                                                   الى...عبد الرحيم ياسر

                                                  شيبتك الطفولة .. ومازلت طفلا

         كنـا صبية

و... كان لنا بيت على الشط

       ولنا جيران

يا ... الهي ما اجمل هذي الدار

      ثلاثة غرف للنوم

و... اخرى (للخطار)

     حمام ومطبخ وايوان

كنا تسعة انفار

    لكن الوالد يشتكي

هذا البيت ليست لنا

هذا البيت بالايجار

    الام تراقب

الاخ الاكبر يرد : لكن لنا وطنا

    ولنا جيران اخيار

يا ابي . من مثلنا له هذا الجار؟؟

             و

       يموت الاب

يموت ومازلنا في بيت بالايجار

 

*  *  *

            واليوم

       انا ابنه الحالم

املك بيتاً بخمس غرف

      ثلاثة حمامات

     مطبخ ايطالي

        وحديقة

لكن اولادي يصرخون بوجهي :

    ليس لنا جيران

    ما هذي الدار

    نريد الهجرة ؟؟

 

         *   *    *

 

في الليل احلم  ،  ارى نفسي  :

    وانا ابحث عن قبر

       للايجـــــار

 

                                              10/9/2014





                                                                شفيق المهدي

                                                                                  الى000عبد الرحيم ياسر

                                                                                  شيبتك الطفولة 000 ومازلت طفلا

 

         كنـا صبية

و000 كان لنا بيت على الشط

       ولنا جيران

يا 000 الهي ما اجمل هذي الدار

      ثلاثة غرف للنوم

و000 اخرى (للخطار)

     حمام ومطبخ وايوان

كنا تسعة انفار

    لكن الوالد يشتكي

هذا البيت ليست لنا

هذا البيت بالايجار

    الام تراقب

الاخ الاكبر يرد : لكن لنا وطنا

    ولنا جيران اخيار

يا ابي 0 من مثلنا له هذا الجار؟؟

             و

       يموت الاب

يموت ومازلنا في بيت بالايجار

 

*  *  *

 

 

 

 

 

           واليوم

       انا ابنه الحالم

املك بيتاً بخمس غرف

      ثلاثة حمامات

     مطبخ ايطالي

        وحديقة

لكن اولادي يصرخون بوجهي :

    ليس لنا جيران

    ما هذي الدار

    نريد الهجرة ؟؟

 

         *   *    *

 

في الليل احلم  ،  ارى نفسي  :

    وانا ابحث عن قبر

       للايجـــــار

 

                                              10/9/2014

 

                                                                 


نشرت بتاريخ: 21-02-2016 | مجموع القراءات: 806
[ رجوع | الصفحة الرئيسية | أعلى ]

 

صفحة جديدة 1
Unsecure Version, License Has Expired